الأربعاء , 17 أكتوبر 2018
أخبار عاجلة
إصابة 120 فلسطينيا أحدهم بحالة حرجة برصاص الاحتلال شرق قطاع غزة
إصابة 120 فلسطينيا أحدهم بحالة حرجة برصاص الاحتلال شرق قطاع غزة

إصابة 120 فلسطينيا أحدهم بحالة حرجة برصاص الاحتلال شرق قطاع غزة

منظمة الحقيقة- اصيب أكثر من 120 فلسطينيا برصاص في مواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلي، قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل في إطار الجمعة الثالثة من مسيرات العودة.

بحسب “القدس العربي”، وبين المصابين بالرصاص صحافيان بحسب نقابة الصحافيين الفلسطينيين وذلك بعد اسبوع من استشهاد أحد زملائهم.

وذكرت وزارة الصحة الفلسطينية، على صفحتها على موقع “فيسبوك”، أن الحصيلة وصلت حتى الأن إلى 112 مصابا بالرصاص الحي، واستنشاق الغاز في قطاع غزّة، بينهم 10 إصابات من الطواقم الطبية شرق خان يونس.

 وتفيد معلومات تلقى نحو 400 العلاج إثر اصابتهم بالاختناق جراء الغاز المسيل للدموع، وفق وزارة الصحة في غزة.

وذكرت مصادر طبية أن ستة متظاهرين أصيبوا بالرصاص الحي أحدهم بحالة خطيرة أصيب بعيار ناري في الرقبة.

وقال جيش الاحتلال الاسرائيلي “في الساعة الأخيرة كانت هناك عدة محاولات للمساس بالحاجز الأمني واختراقه، كما كانت هناك محاولات لرمي قنبلة وزجاجات حارقة، والقيام بأعمال الشغب في منطقة الحاجز الأمني”.

واكد ان قواته “تستخدم وسائل تفريق المظاهرات وإطلاق النار وفقا للتعليمات، جيش الدفاع لن يسمح بالمساس بالشبكات الامنية والسياج”.

وكتب وزير الدفاع الاسرائيلي افيغدور ليبرمان على تويتر “من اسبوع الى اخر يتراجع عدد مثيري الشغب. ان الجانب الاخر يدرك تصميمنا تماما”.

وشرق مدينة غزة، شوهد عدد من الشبان وهم يسحبون جزءا من سياج شائك وضعه جنود الاحتلال مؤخرا لمنع المتظاهرين من الاقتراب من السياج الفاصل مع اسرائيل، بحسب مراسل فرانس برس.

وعلى الحدود الشرقية لمدينة خان يونس حرق فلسطينيون صور رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، والرئيس الامريكي دونالد ترامب وولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان الذين يعتبرونه “متعاونا” مع اسرائيل.

وأعلنت اللجنة التنسيقية لمسيرات العودة في غزة إطلاق اسم جمعة “حرق العلم الإسرائيلي ورفع العلم الفلسطيني” على الجمعة الثالثة من المسيرات.

وجرى في إطار ذلك، نصب ساريات بطول 25 مترا في مناطق خمس مناطق رئيسية للمسيرات على طول السياج الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل.

وكان شاب فلسطيني استشهد يوم أمس برصاص جيش الاحتلال على أطراف جنوب قطاع غزة.

ورفع ذلك عدد الشهداءالفلسطينيين إلى 32، غالبيتهم العظمى بالرصاص الحي خلال المواجهات على أطراف شرق قطاع غزة منذ بدء المسيرات في 30 من الشهر الماضي.

وتقوم على مسيرات العودة لجنة تنسيقية مشكلة من الفصائل الفلسطينية ومؤسسات حقوقية وتستهدف أن تصل ذروتها في 15 أيار/مايو المقبل الذي يصادف ذكرى (النكبة) الفلسطينية التي جرت عام .1948(وكالات) .

21


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *