اختفاء الإعلامي السعودي جمال خاشقجي داخل السفارة السعودية وتضارب الأنباء حول مصيره



اختفاء الإعلامي السعودي جمال خاشقجي داخل السفارة السعودية وتضارب الأنباء حول مصيره

منظمة الحقيقة- تضاربت الأنباء بشأن مصير الكاتب والصحفي السعودي جمال خاشقجي الذي اختفى ظهر الثلاثاء في مدينةإسطنبول التركية.


منظمة الحقيقة- تضاربت الأنباء بشأن مصير الكاتب والصحفي السعودي جمال خاشقجي الذي اختفى ظهر الثلاثاء في مدينةإسطنبول التركية.


وفتحت الشرطة التركية تحقيقا في ادعاءات باختفاء خاشقجي بعد ساعات من دخوله مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول للحصول على وثائق عائلية.


https://youtu.be/REEcwBmLw6A

وقد ألغى حساب معتقلي الرأي في السعودية على موقع تويتر تغريدة سابقة كان قد ذكر فيها أن خاشقجي وصل بالفعل إلى السعودية بعد "اختطافه" ظهر الثلاثاء في إسطنبول.


من جهتها، قالت وكالة الأنباء السعودية إن المملكة استردت الثلاثاء عبر الشرطة الدولية (إنتربول) مطلوبا في قضايا احتيال، لكنها لم تذكر اسم المواطن المعني.


وأضافت الوكالة أن المواطن السعودي الذي استردته -بعد أن فر من البلاد- كان مطلوبا في قضايا تتعلق بشيكات بدون رصيد.


وفي وقت سابق، قال مراسل الجزيرة إن السلطات التركية ذكرت أنها تواصلت مع السفير السعودي في أنقرة بشأن موضوع خاشقجي فأكد أنه ليست لديه أي معلومات عن الحادثة.


ونقل المراسل عن خطيبة خاشقجي قولها إنه دخل القنصلية السعودية في إسطنبول يوم أمس الثلاثاء عند الواحدة ظهرا للحصول على بعض الوثائق الخاصة بإتمام زواجه، وإن القنصلية السعودية كانت على علم مسبق بقدومه إليها.


وقالت إن خطيبها توجه إلى القنصلية لإجراء معاملات عائلية فيها قبل أسبوع من اليوم، لكن موظفي القنصلية طلبوا منه العودة بعد أيام لإتمام الإجراءات.


وأضافت الخطيبة أن خاشقجي سلمها هاتفه المحمول ودخل القنصلية ولم يخرج منها، وبعد نحو ثلاث ساعات راجعت مسؤولين في القنصلية، لكنهم أبلغوها بمغادرته المكان فاتصلت بالسلطات التركية.


وذكر مراسل الجزيرة أن السلطات في حي بيشكتاش -الذي تقع فيه القنصلية السعودية- أرسلت دورية شرطة، لكن القوانين والأعراف الدبلوماسية لا تسمح لها بدخول القنصلية.


وقال إن الشرطة سألت المسؤولين في القنصلية عن مصير خاشقجي لكنها أبقت أجوبتهم طي الكتمان، وضمتها إلى التحقيق الذي فتحته في القضية.

وفي هذا السياق، أكدت وسائل إعلام تركية أن السلطات هناك تتابع القضية على أعلى المستويات.


من جانبها، أعلنت جمعية بيت الإعلاميين العرب في تركيا أنها فقد الاتصال بخاشقجي بعد توجهه لمقر القنصلية السعودية.


وذكر بيان صادر عن الجمعية أن خاشقجي توجه إلى قنصلية بلاده في تمام الواحدة ظهر الثلاثاء، وأنه لم يخرج منها منذ دخولها.


وقالت الجمعية إنها تنتظر بيانا عاجلا من السلطات السعودية حول وضع خاشقجي، وتنتظر كذلك خروجه بشكل فوري من مقر القنصلية.


وكان خاشقجي قد غادر السعودية عقب تولي الأمير محمد بن سلمان منصب ولي العهد، وسبق له أن شغل مواقع استشارية وإدارية في وسائل الإعلام الرسمية بالمملكة.

کلمات مفتاحية

اختفاء الإعلامي السعودي جمال خاشقجي داخل السفارة السعودية وتضارب الأنباء حول مصيره

ارسال التعليق

تعليقات

التعليق

free website counter