أخبار عاجلة
انقلاب آخر داخل الأسرة الحاكمة بالسعودية..والسعودية لا زالت تعاني من المراهقة السياسية
انقلاب آخر داخل الأسرة الحاكمة بالسعودية..والسعودية لا زالت تعاني من المراهقة السياسية

انقلاب آخر داخل الأسرة الحاكمة بالسعودية..والسعودية لا زالت تعاني من المراهقة السياسية

عين العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز فجر الاربعاء نجله الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد، مؤكدا بذلك تصاعد نفوذه على خلفية أزمة مفتوحة مع قطر والنزاع المستمر في اليمن.

وأصدر العاهل السعودي أمرا ملكيا عين فيه نجله محمد (31 عاما) وليا للعهد وأعفى الامير محمد بن نايف من مهامه كولي للعهد، على ما أعلن الديوان الملكي.

وبذلك فتح الملك الطريق للجيل الثاني من آل سعود من أجل الوصول إلى العرش في هذه المملكة الخليجية المحافظة والقوة النفطية الأولى في العالم.

وقال الديوان الملكي في بيان نشرته وكالة الانباء السعودية الرسمية (واس) ان الامير الشاب سيتولى بموجب الأمر الملكي منصبي ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء، مع الاحتفاظ بمنصبه السابق كوزير للدفاع.

وبتعيينه يؤكد الأمير محمد تقوية موقعه في السعودية وقد سطع نجمه غداة تعيينه في منصب ولي ولي العهد قبل عامين، بعد أشهر قليلة من تسلم والده مقاليد الحكم مطلع العام 2015 إثر وفاة الملك عبدالله.

في المقابل، فإن الأمير محمد بن نايف الذي يحظى بتقدير في الغرب لعمله ضد التطرف الديني، أقيل من جميع مهامه كنائب لرئيس مجلس الوزراء ووزير للداخلية.

وأوكلت وزارة الداخلية إلى الأمير عبد العزيز بن سعود.

لم يقتصر المرسوم الملكي على تولية محمد بن سلمان كولي للعهد بل تعداه لأكثر من ذلك بتنحية محمد بن نايف من جميع مهامه هذا الرجل الذي كان له آراء مختلفة داخل الحكومة السعودية وهو من المعارضين للحصار الذي فرض على قطر وكانت له رؤية أخرى بالنسبة لليمن وحرب السعودية ضد اليمنيين لأنه قال ذات مرة بأن اليمن مقبرة الغزاة.

ترامب أيد هذا الإنقلاب لإن السعودية دفعت الجزية له (جزية حماية السعودية مقابل أموالها التي تحدث عنها ترامب أثناء ترشحه).

السعودية تعاني من مراهقة سياسية وهذه المراهقة السياسية قد تكون سببا لإنقلابات أخرى تودي بآل سعود سننتظر وللأيام والظروف المستقبلية كلمتها.

 TRUTH NGO: منظمة الحقيقة

تعليق واحد

  1. رعاة الابل بدن ينشرو ديمقراطية بسوريا وهنن ابعد مايكون عنها وعم يتآمروا على بعضن كرمال العرش انشاء الله نهايتن قربت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *