الأربعاء , 24 يناير 2018
أخبار عاجلة
بغياب ملك السعودية وحضور أمير قطر.. هل تنجح القمة الخليجية في رأب الصدع؟
بغياب ملك السعودية وحضور أمير قطر.. هل تنجح القمة الخليجية في رأب الصدع؟

بغياب ملك السعودية وحضور أمير قطر.. هل تنجح القمة الخليجية في رأب الصدع؟

انطلاق القمة الخليجية في الكويت بحضور وفود الدول الخليجية، وأمير الكويت يطالب في كلمته الافتتاحية بتعديل النظام الأساسي لعمل مجلس التعاون، وأمیر قطر يعرب من الكويت عن أمله في أن تسفر القمة عن نتائج تسھم في المحافظة على أمن المنطقة واستقرارھا.

أمیر قطر يأمل من القمة الخلیجیة أن تنجح في في المحافظة على أمن المنطقة واستقرارھا

انطلقت مساء الثلاثاء أعمال القمة الخليجية في الكويت بحضور ممثلين عن الدول الخليجية الست من بينهم الأمير القطري.

وقال أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح في كلمته الافتتاحية إنّ الكويت نجحت في عقد القمة رغم الخلافات وطالب بتعديل النظام الأساسي لعمل مجلس التعاون.

وأوضح أمير الكويت أن قمة اليوم ستتناول مواصلة دور “التهدئة” بين الدول الخليجية بعد ستة أشهر من “أحداث مؤلمة” عصفت بها.

وتطرّق أمير الكويت إلى عدد من الملفات الإقليمية وقال إنّ المجتمع الدولي استطاع تحقيق إنجازات في مواجهة الإرهاب في العراق وسوريا، وأمل حلَّ الأزمة اليمنية وفقاً للمرجعيات الدولية معلناً الدعم لدور التحالف الذي تقوده السعودية سياسياً واقتصادياً وعسكرياً في اليمن، مؤكداً أنّ الحلَّ الوحيد في اليمن هو الحل السياسي ودعا “الحوثيين للامتثال لجهود الوصول لحل سياسي”.

وبحسب أمير الكويت فإنّ “تعامل إيران في المنطقة” لازال مخالفاً لقواعد العلاقات بين الدول.

كما أمل من المجتمع الدولي “تحريك مسيرة السلام في الشرق الأوسط”.

وقبيل انعقاد القمة، أعرب أمیر قطر تمیم بن حمد آل ثاني عن أمله في أن تُسفر القمة الـ 38 عن نتائج “تسھم في المحافظة على أمن المنطقة واستقرارھا وتحقیق تطلعات الشعوب نحو توطید التعاون والتضامن وبلوغ الأھداف المنشودة للمجلس”.

ونقل التلفزيون القطري عن الأمير تميم قوله إنّ القمة الخليجية تنعقد “وسط ظروف بالغة الدقة” في مسیرة مجلس التعاون وتحديات تواجھھا المنطقة.

وكان أمیر الكويت استقبل أمير قطر والوفد المرافق له ووفود الدول الخليجية صباح اليوم بينهم وفد السعودية الذي يترأسه وزير الخارجیة عادل الجبیر بغياب ملك السعودية ولي العهد.

وبحسب وسائل إعلام إماراتية فإنّ أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية سيترأس وفد الإمارات في قمة مجلس التعاون.

وذكرت مصادر إعلامية كويتية أنّ القمة ستقتصر على يوم واحد بعد أن كان مقرراً لها أن تنتهي غداً الأربعاء.

وفي سياق منفصل، أفادت وكالة “أسوشيتد برس” بأن دولة الإمارات العربية المتحدة شكلت “لجنة تعاون مشترك” مع السعودية، للمشاركة في قضايا اقتصادية وعسكرية منفصلة عن مجلس التعاون الخليجي.

وكان أمير الكويت قد دعا أمير قطر لحضور القمة الخليجية بالكويت قبل أيام، وأمس الإثنين قال وزير الخارجية القطري إن الأمير تميم سيحضر قمة مجلس التعاون الخليجي وسيمثل بلاده في القمة التي ستعقد في الكويت.

يذكر أن وزير الخارجية البحريني اقترح تعليق عضوية قطر في مجلس التعاون الخليجي حتى تقبل مطالب دول المقاطعة لها والتي تضم مصر إلى جانب الدول الخليجية الثلاث، السعودية والإمارات والبحرين.

وكانت هذه الدول قطعت علاقاتها مع قطر في الخامس من حزيران/يونيو، على خلفية اتهام الدوحة بدعم بدعم الإرهاب.

وقد فشلت جهود الوساطة التي تقودها الكويت في حلّ ما يوصف بأسوأ أزمة تضرب مجلس التعاون الخليجي في تاريخه منذ 36 عاماً، ما يثير شكوكا حول مستقبل تحالف الدول الخليجية الست.

www.almayadeen.net

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *