الخميس , 23 نوفمبر 2017
أخبار عاجلة

تحليل مقارن لتنفيذ الاتفاقات الروسية الأمريكية بشأن سوريا

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، السبت 29 أكتوبر/تشرين الأول، أن موسكو سلمت الأمم المتحدة، الخميس، “تحليلا مقارنا حول تنفيذ الاتفاقات الروسية – الأمريكية” بشأن سوريا.

وقالت الوزارة في بيان صدر على موقعها الرسمي على الإنترنت إن “الوثيقة تستعرض بوضوح نتائج العمل الذي اضطلعت به روسيا، الهادف إلى تسوية سلمية في الجمهورية العربية السورية ومكافحة الإرهاب الدولي”.

وفيما يلي التحليل على شكل جدول كما قدمه موقع وزارة الخارجية الروسية:

تحليل مقارن حول تنفيذ الاتفاقات الروسية الأمريكية
الفعالية روسيا وسوريا الولايات المتحدة والتحالف والفصائل المعارضة النتائج
الإعلان المشترك لروسيا والولايات المتحدة حول وقف العمليات القتالية في سوريا بتاريخ 22 فبراير 2016
فرض نظام وقف العمليات القتالية في كل أراضي سوريا اعتبارا من 00.00 يوم 27 فبراير 2016 ضمنتا فرض نظام وقف النار من جانب القوات السورية في الموعد المحدد ضمنت مراعاة فرض نظام وقف النار فقط من جانب قسم من فصائل المعارضة “المعتدلة” وواصل 20 فصيلا العمليات القتالية في الفترة من 27 فبراير الى 1 سبتمبر 2016 تم تسجيل2031 انتهاكا لوقف النار من جانب فصائل مقتل 3532 عسكريا و12800مدنيا وجرح 8949 عسكريا و25642 مدنيا
إعلان روسيا والولايات المتحدةحول الانضمام الى وقف العمليات القتالية حتى 12.00 من يوم 26 فبراير 2016 سلمتا الجانب الامريكي قائمة تضم 47 فصيلا من المعارضة “المعتدلة” سلمت الجانب الروسي قائمة تضم 138 فصيلا من المعارضة “المعتدلة” بينها 2 منضمة إلى داعش و8 إلى جبهة النصرة لم تنجح محاولة فصل المعارضة “المعتدلة” عن الجماعات الارهابية المتطرفة
تبادل المعطيات بين الجانبين الروسي والأمريكي حول حدود المناطق التي تشغلها الأطراف المشاركة في وقف النار سلمتا الجانب الامريكي معطيات حول مناطق نشاط 47 فصيلا من المعارضة “المعتدلة” لم تقدم معطيات حول حدود المناطق لم يتم تحديد المناطق المشغولة من المعارضة “المعتدلة” لتحديد القوى المنتهكة لوقف العمليات القتالية .وتمكنت جبهة النصرة من استعادة قدرتها القتالية وكثفت هجماتها ضد الجيش السوري كما الهجمات الإرهابية ضد المدنيين
تعين حدود المناطق الخاضعة لداعش وجبهة النصرة تم تسليم الجانب الامريكي معطياتنا حول تمركز فصائل داعش وجبهة النصرة خلال المشاورات تم إبلاغنا أن المعطيات الروسية غير دقيقة وتم تسليمنا مخطط عام لتوزع مسلحي جبهة النصرة في مختلف مناطق سوريا لكنه لا يسمح بالفصل بين المعارضة “المعتدلة” وجبهة النصرة
مواصلة ضرب مواقع داعش والنصرة عرضتا توجيه 150 ضربة في اليوم ضد داعش وجبهة النصرة وتم تحرير 586 مركزا سكنيا و12360 كم مربع من الأراضي مع القضاء على 35 ألف إرهابي بما في ذلك 2700 من روسيا وبلدان رابطة الدول المستقلة لم توجه ضربات ضد جبهة النصرة. مع توجيه من 6 الى 15 ضربة ضد داعش في اليوم تضاعف عدد الهجمات الإرهابية بواسطة الانتحاريين من جانب جبهة النصرة بالمقارنة مع 2015
تشكيل فريق عمل تابع لمجموعة دعم سوريا الدولية خاص بوقف النار وصل ممثلو روسيا في الموعد المحدد الى جنيف للعمل ضمن مجموعة دعم سوريا الدولية وصل ممثلو الولايات المتحدة في الموعد المحدد الى جنيف للعمل ضمن مجموعة دعم سوريا الدولية عمل فريق العمل تلخص في تبادل المعلومات حول انتهاكات نظام وقف العمليات القتالية
تكوين آلية لمراقبة مراعاة وقف القتال شكلتا مركزا للمصالحة بكل المحافظات السورية قام بمراقبة تنفيذ الاتفاقات وكان على اتصال مباشر مع المحافظين وتم استخدام الطيران وطائرات بلا طيار للمراقبة اعتمد الجانب الامريكي على مواد الصحف ومواقع الإنترنت لتحليل الوضع لم تنجح محاولة إقامة نظام للمراقبة يرضي كل الأطراف
إقامة خط اتصال ساخن بين قاعدة حميميم ومجموعة التحليل السياسي العسكري الأمريكية في عمان( الاردن) تنظيم الاتصال المباشر في الموعد المحدد أوقفت الولايات المتحدة من جانب واحد هذا الخط اعتبارا من 28 يوليو2016 وتم حل مجموعة التحليل السياسي العسكري طالبت روسيا الجانب الامريكي بشكل دوري بالتأثير على الأطراف المنتهكة لوقف النار ولكن تبين أنه لا يوجد لدى الأمريكان وسائل للتأثير على المعارضة
المساعدة في العملية السياسية الانتقالية في سوريا تنظيم انضمام 847 مركزا سكنيا الى الهدنة مع 69 فصيلا من المعارضة “المعتدلة”(معطيات25.10.2016) ساعدتا في صياغة دستور جديد لسوريا لم تقنع المعارضة “المعتدلة” بالتخلي عن المطالبة الاشتراطية باستقالة رئيس سوريا بشار الأسد قبل الانتخابات العملية السياسية دخلت في طريق مسدود
اتفاقات روسيا والولايات المتحدة بتاريخ 9 سبتمبر 2016 “تخفيض مستوى العنف واستعادة الوصول الإنساني وتكوين مركز تنفيذي مشترك”
إعادة العمل بنظام وقف العمليات القتالية في كل أراضي سوريا اعتبارا من 19.00 يوم 12 سبتمبر2016 ضمنتا تنفيذ العمل بالنظام المذكور من قبل الجيش الحكومي ونظمتا مراقبة تنفيذ الاتفاقات مع استخدام تصوير فيديو بواسطة طائرات بلا طيار بشكل مباشر مع نشر المعلومات في الإنترنت وعلى الرغم من الانتهاكات تم تمديد نظام وقف العمليات القتالية مرتين(لمدة 48 و72 ساعة) وبلغت الفترة الإجمالية لوقف العمليات القتالية – 7 أيام لم تضمن التزام المعارضة “المعتدلة” بنظام وقف العمليات القتالية في الفترة من 12 الى 19 سبتمبر انتهكت فصائل المعارضة “المعتدلة” وقف النار 302 مرة. وقتل 83 مدنيا وأصيب 252 بجروح. وبلغت خسائر الجيش السوري 153 فردا
فتح منفذ على طريق الكاستيلو بواسطة فرق الهلال الأحمر السوري قامتا بفتح معبر في القطاع الغربي من طريق الكاستيلو لم تضمن فتح المعارضة “المعتدلة” معابر على طريق الكاستيلو فشلت عملية دخول قوافل إنسانية الى حلب
السحب المتزامن لوحدات الجيش الحكومي وفصائل المعارضة “المعتدلة” من طريق الكاستيلو لمسافات محددة: 3 – 3.5 كم للمدفعية الدبابات و2.5 كم للمدرعات والمصفحات والرشاشات الثقيلة ومسافة 1 كم للعناصر بالسلاح الناري الخفيف و500 متر لمواقع المراقبة في 15 و16 سبتمبر بدء سحب القوات من طريق الكاستيلو. ومع عدم التزام المعارضة بسحب فصائلها عادت القوات الحكومية الى مواقعها لم تنظم سحب فصائل المعارضة من طريق الكاستيلو لم يتم ضمان دخول قوافل الأمم المتحدة الإنسانية الى حلب
تنظيم الوصول الإنساني الى مدينة حلب قامتا بتنظيم 7 نقاط عبور لخروج المدنيين من حلب ومركز لعبور المسلحين بسلاحهم وتم تنسيق دخول الشحنات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة الى حلب قامت فصائل المعارضة بتلغيم كل المخارج من حلب وقمع المدنيين الذين حاولوا مغادرة المدينة. ورفض قادة فصائل المعارضة السماح لقوافل الأمم المتحدة الإنسانية بدخول المدينة بقي المدنيون في حلب بدون مواد غذائية وأدوية مواد غذائية وأدوية
تشكيل مركز تنفيذي روسي- أمريكي مشترك لتخطيط ضربات مشتركة ضد جبهة النصرة وصل المختصون الروس للعمل في المركز لكن الرفض الأمريكي حال دون بدء العمل وصل المختصون الأمريكان إلى المركز لكنهم تلقوا أوامر من واشنطن بعدم البدء بالعمل لم تبدأ عملية التخطيط لقصف جوي روسي – أمريكي ضد داعش والنصرة
بدء الكفاح المشترك ضد داعش وجبهة النصرة واصلت القوة الجوية الروسية من جانب واحد، قصف مواقع داعش وجبهة النصرة (وسطيا 50 طلعة جوية و140-150 ضربة في اليوم) واصلت القوة الجوية الروسية من جانب واحد، قصف مواقع داعش وجبهة النصرة (وسطيا 50 طلعة جوية و140-150 ضربة في اليوم) لم يبدأ التعاون الروسي الأمريكي ضد داعش وجبهة النصرة ما يساعد الارهابيين في الاحتفاظ بمساحات كبيرة من الأراضي وتنفيذ هجمات ضد القوات الحكومية

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *