الخميس , 23 نوفمبر 2017
أخبار عاجلة
تكساس تعود تدريجيا الى الحياة الطبيعية والخطر لم ينته بعد .. وترامب السبت يتوجه لمعاينة الاضرار
تكساس تعود تدريجيا الى الحياة الطبيعية والخطر لم ينته بعد .. وترامب السبت يتوجه لمعاينة الاضرار

تكساس تعود تدريجيا الى الحياة الطبيعية والخطر لم ينته بعد .. وترامب السبت يتوجه لمعاينة الاضرار

بورت أرثر، تكساس (الولايات المتحدة)(أ ف ب) – يتوجه الرئيس الاميركي دونالد ترامب الى تكساس السبت لمعاينة الاضرار التي الحقتها العاصفة العنيفة هارفي بالولاية فيما بدأ اهالي مدينة هيوستن وغيرها بالعودة الى منازلهم التي ربما يحتاج اعادة بنائها لسنوات. وبعد اسبوع على وصول العاصفة من الدرجة الرابعة الى جنوب شرق تكساس، لا يزال رجال الانقاذ يمشطون المنطقة بالمروحيات والمراكب بحثا عن اشخاص محاصرين في منازلهم الغارقة. واندلع حريق جديد مساء الجمعة في مصنع للمواد الكيميائية في كروسبي الواقعة الى شمال شرق هيوستن، وتصاعد دخان أسود كثيف في السماء. وفيما تراجعت مياه الفيضانات في هيوستن، أكبر مدن الولاية، تبذل بلدات مثل بومونت التي انقطعت عنها المياه، وبورت آرثر جهودا مضنية للعودة الى الحياة الطبيعية. ولدى عودة توباياس جيمس الى منزله في بورت آرثر، المدينة التي يتجاوز عدد سكانها 55 ألف نسمة والواقعة الى الشرق من هيوستن، كانت آثار العاصفة بانتظاره  سيارتان أتت عليهما مياه الفيضانات في المرآب –. وقال جيمس “لم أر شيئا كهذا في 37 سنة من حياتي”. ويعمل جيمس في مصفاة لتكرير النفط والغاز، وتم انقاذه بالمروحية قبل يومين مع زوجته واولاده. وتسببت العاصفة في مصرع 42 شخصا على الاقل حتى الان، وبخسائر قدرت كلفتها بعشرات مليارات الدولارات. – مساعدات عاجلة – سيطلب البيت الابيض من الكونغرس مبلغ 7,9 مليار دولار بشكل مساعدات عاجلة وصفها ب”دفعة” من تكاليف اعادة تصليح ما دمرته الفيضانات الكارثية. والرئيس دونالد ترامب الذي أعلن غدا الاحد “يوما وطنيا للصلاة” لضحايا الاعصار هارفي، بدا متفائلا حول الوضع. وكتب على تويتر “تكساس تتعافى بسرعة بفضل جميع الرجال والنساء العظماء الذي يبذلون قصارى جهودهم” واضاف “لكن لا يزال هناك الكثير من العمل”. واضاف في وقت لاحق الجمعة “تم إحراز تقدم كبير جدا”. ويعود الرئيس الى تكساس السبت في زيارة تفقدية ثانية في اعقاب العاصفة العنيفة، وسيتوجه أيضا الى لويزيانا ترافقه زوجته ميلانيا. وقال جوناثان كولدويل وهو شرطي سابق يدير حاليا شركة نقل، انه انقذ مع بعض الاصدقاء الجمعة، نحو 12 شخصا في حي غارق بالمياه. واضاف “حملنا الصغار على أكتافنا، وعبرنا المياه التي كانت تغمرنا حتى صدورنا هذا الصباح”. – هيوستن تجف – قال رئيس بلدية هيوستن سيلفستر تيرنر ان معظم انحاء المدينة “جفت الان” لكنه حث المواطنين المقيمين قرب خزاني مياه عائمين في غرب المدينة، على مغادرة منازلهم. ويشمل الاخلاء الطوعي ما بين 15 الف الى 20 ألف منزل. وقال المسؤولون ان معظم الاهالي غادروا، لكن البعض مصرون على البقاء مما يشكل ضغطا على رجال الانقاذ لتقديم الخدمات لهم بما يشمل تزويدهم بالماء. وقال تيرنر ان أكبر الاحتياجات العاجلة هي تأمين مساكن للاشخاص الذي فقدوا منازلهم وازالة مخلفات الاعصار. وقدر ان ما بين اربعين الى خمسين الف منزل في منطقة هيوستن تضررت، وشدد على الحاجة الماسة للمساعدات الفدرالية. وقال تيرنر لشبكة “سي ان ان” التلفزيونية “نحتاج للموارد الان” مضيفا “بل دعني أؤكد على ذلك، نحتاج للموارد أمس″. – مراكز ايواء من العاصفة – وقال حاكم ولاية تكساس غريغ ابوت ان اكثر من 42 ألف شخص أمضوا ليل الخميس الجمعة في 258 مركز ايواء في انحاء تكساس، ولجأ ثلاثة آلاف من أهالي تكساس الى لويزيانا المجاورة. وفيما بدأ الوضع بالتحسن في معظم انحاء الولاية، لا تزال بعض الاماكن تمثل خطرا، كما في مدينة بومونت المحاذية لبورت آرثر والبالغ عدد سكانها 120 الف نسمة، في جنوب شرق تكساس. وقال ابوت ان منسوب نهر نيشيز الذي يعبر الطرف الشرقي لبومونت، ارتفع الى 2,1 متر فوق المنسوب القياسي ولا يزال يرتفع. وقال “هذا يمثل خطرا مستمرا على بومونت والمناطق المجاورة”. وبدأ مستشفى كبير في بومونت اجلاء مرضاه وعددهم حوالى مئتين الخميس بعدما انقطعت المياه، ونقل 12 رضيعا بمروحية الجمعة. – فريق البيسبول عائد – في مؤشر إلى بدء عودة الحياة الى طبيعتها الى هيوستن، اعلن فريق البيسبول هيوستن استروز، احد اكبر فرق الدوري الاميركي، انه سيعود الى المدينة لخوض مباريات نهاية الاسبوع. وكان الفريق قد غادر ملعبه هذا الاسبوع لخوض ثلاث مباريات في فلوريدا أمام تكساس رينجرز. وقال رئيس الفريق ريد راين “نأمل ان تسهم هذه المباريات في التخفيف عن اهل المدينة التي تمر بأوقات صعبة”. واضاف “نأمل ان نتمكن من رسم ابتسامة على بعض الوجوه”. وفيما تعود مباريات البيسبول الى المدينة، تنظر المدارس في منطقة هيوستن في احتمالات استئناف الدروس، وعدد كبير منها يوم الثلاثاء القادم، بحسب هيوستن كرونيكل. وكان من المقرر ان تفتح المدارس ابوابها الاثنين الماضي لكن ريتشارد كرازانا، مدير اكبر مدارس هيوستن قال للصحيفة ان 35 مدرسة على الاقل تضررت او انقطعت عنها الكهرباء خلال العاصفة. ومع اقفال المدارس، توجهت معظم العائلات باطفالها الى حديقة الحيوان التي فتحت جزئيا.

منظمة الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *