أخبار عاجلة
دعوات للنفير لصد اقتحامات الاحتلال للمسجد الأقصى
دعوات للنفير لصد اقتحامات الاحتلال للمسجد الأقصى

دعوات للنفير لصد اقتحامات الاحتلال للمسجد الأقصى

منظمة الحقيقة- حذرت فصائل فلسطينية الجمعة، الاحتلال الإسرائيلي من مواصلة نهجه العدواني والاستفزازي بحق المسجد الأقصى، في ظل التهديدات والدعوات من منظمات استيطانية متطرفة باقتحام الأقصى، وإقامة أعيادهم العبرية بتدنيسه.

وقالت حركة حماس في بيان صحفي وصل إلى “عربي21” نسخة منه، إن “تصاعد وتيرة اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى في الآونة الأخيرة، تعكس مخططات الاحتلال الهادفة إلى فرض الهيمنة عليه، وفرض الرواية الصهيونية، سعيا إلى تحقيق التقسيم الزماني والمكاني، تمهيدا للسيطرة الكاملة عليه”.

واعتبرت الحركة أن “هذه الإجراءات تأتي تماهيا مع المشروع الأمريكي في المنطقة من خلال ما يسمى صفقة القرن، الذي تمثل مدينة القدس عنوان الاستهداف الأكبر له، دون النظر لمكانتها المقدسة لدى المسلمين عامة، والشعب الفلسطيني خاصة”.

وحمّلت الاحتلال المسؤولية الكاملة عن أي “تصعيد ينجم عن هذه الاقتحامات، التي ستقابل بردة فعل غاضبة من قبل شعبنا في كل مكان، فالمسجد الأقصى خط أحمر لا يمكننا السكوت عن تدنيسه، وهو كفيل بتفجير الأحداث في وجه الاحتلال، وله في التاريخ القريب والبعيد عبرة”، وفق نص البيان.

وطالبت الجماهير الفلسطينية إلى الاندفاع لصد الاقتحامات الإسرائيلية، وإبطال مخططاتهم الاستيطانية والاحتلالية، بمزيد من الوجود والرباط في باحات المسجد الأقصى، والتصدي بكل قوة لأي محاولة اقتحام أو اعتداء، داعية الدول العربية والإسلامية وجماهيرها ليأخذوا دورهم في الدفاع عن قبلة المسلمين الأولى.

وشددت حركة حماس على أن “الدفاع عن المسجد الأقصى واجب ديني ووطني، وأن دماءنا وأرواحنا تهون في سبيل حمايته من دنس الغاصبين، وأننا لن نتقاعس البتة عن الذود عن حياضه، وحفظ قدسيته مهما كلفنا من ثمن”.

وكانت الهيئة الإسلامية المسيحية حذرت في بيان الخميس، من مخطط يهودي يستهدف تغيير الواقع في المسجد الأقصى خلال الأعياد اليهودية لهذا العام، وحملت الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن كل تبعات هذا السلوك الخطير.

وأكدت الهيئة أن “الاقتحامات التي تخطط لها الجماعات اليهودية ستتم بدعم كامل من الحكومة الإسرائيلية، التي تأخذ هذا العام منحى خطيرا للغاية، في إشرافها على مخطط سياسي لإحداث تغيير للواقع في الأقصى”.

وفي السياق ذاته، ذكرت الهيئة الإسلامية العليا أنه “رصد تحركات غير عادية لجماعات يهودية مدعومة من الحكومة الإسرائيلية، تنوي تنفيذ اقتحامات واسعة للمسجد الأقصى خلال الأعياد اليهودية”، لافتة إلى أن “هذه الأعياد تصل ذروتها في 19 أيلول/ سبتمبر الجاري.

ودعت الشعب الفلسطيني، للرباط داخل المسجد الأقصى ابتداء من يوم الجمعة 14 أيلول/سبتمبر، ومواجهة مجموعات المستوطنين، وإفشال مخططات الحكومة الإسرائيلية بحق قبلة المسلمين الأولى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *