أخبار عاجلة
مقابلة مع السيد ناصر أبو شريف ممثل حركة الجهاد الإسلامي حول الوضع في فلسطين اليوم
مقابلة مع السيد ناصر أبو شريف ممثل حركة الجهاد الإسلامي حول الوضع في فلسطين اليوم

مقابلة مع السيد ناصر أبو شريف ممثل حركة الجهاد الإسلامي حول الوضع في فلسطين اليوم

ناصر أبو شريف

ممثل حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية في ايران

نرحب بكم نحن منظمة الحقيقة السيد أبو شريف ونبارك لكم انتصار الأقصى وانتصار الفلسطينيين بنضالهم المستمر والذي تكلل برفع العلم الفلسطيني فوق المسجد الأقصى ونزع البوابات اللإلكتونية رغما عنه.

منظمة الحقيقة: ماهو مستقبل القضية الفلسطيية في ظل إدارة ترامب؟

السيد أبو شريف: نحنا جربنا جميع الإدارات الأمريكية السابقة لإدارة ترامب والتي استملت السلطة في أمريكا والتي جميعها وعدت بإيجاد حل للقضية الفلسطينية ولكن لم نرى منها سوى الأقوال وتأكيدها المستمر على دعم إسرائيل ماليا.. عسكريا..والأمم المتحدة وفي مجلس الأمن. وإصدار الفيتو دوما ضد مصالح القضية الفلسطينية فالأدارة الأمريكية الحالية في ظل إدارة ترامب لم تكن أفضل من سابقاتها كونها أعلنت صراحة أنها سوف تدعم الكيان الصهيوني وستقوم بإجراءات ضد مصالح الشعب الفلسطيني كنقل السفارة إلى القدس وغير ذلك من إجراءات من شأنها أن تضر بالقضية الفلسطينية فنحن لا نعول أبدا على الإدارة الأمريكية الحالية بأي شكل من الأشكال . هذه الإدارة التي عقدت العديد من المؤتمرات في السعودية وغيرها لتتآمر مع هذه الدول ضد القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني تحت مسميات مثل مكافحة الإرهاب وإقامة أحلاف ضد الجمهورية الإسلامية في ايران بدلا من إقامة أحلاف لدعم القضية الفلسطينية.

الأقصى
الأقصى

منظمة الحقيقة: ملف الأسرى الفلسطينيين وتعامل إسرائيل المضاد لحقوق الإنسان إلى أين وصل؟ وماهو مستقبله؟

السيد أبو شريف: أول شيء يمكن قوله بهذا الملف هو أن هذا الملف مرتبط بحل المشكلة الفلسطينية ككل فطالما أن القضية الفلسطينية لم تحل فإن ملف الأسرى لن يحل لإنه مرتبط ارتباط جوهري بالقضية الفلسطينية مادام هناك احتلال مادام هناك أسرى.

في فلسطين يتم اعتقال 15 شخصا يوما بمعدل 400 أسير كل شهر. وكما تشاهدون وتعرفون بأن إسرائيل قامت بإبرام اتفاقية تبادل الأسرى (صفقة وفاء الأحرار) مع المقاومة الفلسطينية ولكنها نكثت عهودها وعادت لتعتقل نفس الأسرى الذين اعتقلتهم سابقا.

ملف الأسرى يبقى شائكا لإن التعنت الإسرائيلي ورفضه لكل الحلول السلمية هو محمور سياستها الخارجية والداخلية.

الأسرى الفلسطينييون قامات لا تركع
الأسرى الفلسطينييون قامات لا تركع

منظمة الحقيقة: نشاهد يوما بعد يوم إسرائيل تقوم بإنشاء المستوطنات هناك ضاربة بقرارات الأمم المتحدة عرض الحائط ماهو تعليقكم على ذلك؟

السيد أبو شريف: المستوطنات كما يعلم الجميع هناك قرارات مجلس الأمن والأمم المتحدة بأن هذه المستوطنات غير شرعية وصدرت أكثر من عشر قرارات من الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن تفيد بعدم شرعية الإستيطان وأن على إسرائيل إزالة جميع مظاهر الإستيطان ولكن إسرائيل دائما فوق للقوانين والقانون الدولي ومستمرة بلإستيطان رافضة كل القرارات المتعلقة بهذا الشأن. لدينا مستوطنات في الضفة الغربية بما يعادل 80 بالمائة من إجمالي مساحة الضفة الغربية لدينا في عام 2017 حوالي 900 ألف مستوطن غير شرعي فقط في الضفة الغربية. هؤلاء يقومون بقطع الماء والكهرباء عن هذه المناطق وتحويلها إلى المستوطنات والتضييق على الفلسطينين وقطع أشجار الزيتون وتعتبر هذه المستوطنات هي عقبة بوجه الحل السلمي ولا نرى أي تحرك جدي من قبل الإدارة الأمريكية للوقوف بوجه إسرائيل وتحركات إسرائيل اللا شرعية بل على العكس هي تدعمها ماديا واقتصاديا لإكمال مشروعها الإستيطاني.

منظمة الحقيقة: المسجد الأقصى اليوم ؟

السيد أبو شريف: اليوم الأمة نائمة سواء حكومات أو شعوب والمقدسيون يقفون لوحدهم في المسجد الأقصى ولا نجد أحد يساندهم لا من حكومات عربية ولا شعوب.

نشاهد اليوم حلف سعودي امارتي بحريني مصري للتطبيع بشكل علني مع إسرائيل ولم نشاهد من هذه الدول أي اجراء واضح ضد إجراءات الكيان الصهيوني بإغلاق المسجد الأقصى بل على العكس هم يتراكضون لإقامة علاقات مع الكيان الصهيوني وخذلوا المقدسيين وخذلوا المسجد الأقصى علما أن المسجد الأقصى والقدس هي ليست ملكا للفلسطينيين وحدهم بل هي ملك للمسلمين جميعا ولكن للأسف الحكومات العربية لا تفهم هذا الكلام.

وانتصر الأقصى وأبنائه
وانتصر الأقصى وأبنائه

“إذهب أنت وربك وقاتلا إنا ها هنا قاعدون” هذا شعارهم الدائم وعندما ننتصر ينسبون انتصارنا لأنفسهم.

للأسف اليوم نعيش تخاذل عربي وإسلامي إلا من رحم ربي وقد نجد بعض الشعوب الإسلامية ساندت ودعمت ولا تزال مثل ايران تركيا وبنغلادش كان هناك مجموعات شعبية خرجت لدعم الأقصى والفلسطينيين ولكن للأسف المحيط العربي في سبات صيفي قد يطول أمده.

منظمة الحقيقة: نشكر لكم تواجدكم معنا اليوم ونصر الله الأقصى والفلسطينيين ونلقاكم دائما بكل خير أدام الله عمركم.

منظمة الحقيقة: TRUTH NGO

حول admin

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *