الأربعاء , 17 أكتوبر 2018
أخبار عاجلة
وزيرة لمكافحة الانتحار بعد وزارة لمواجهة الشعور بالوحدة ببريطانيا
وزيرة لمكافحة الانتحار بعد وزارة لمواجهة الشعور بالوحدة ببريطانيا

وزيرة لمكافحة الانتحار بعد وزارة لمواجهة الشعور بالوحدة ببريطانيا

منظمة الحقيقة- بعد أشهر من استحداثها وزارة “مواجهة الشعور بالوحدة”، أنشأت الحكومة البريطانية أمس وزارة لمكافحة الانتحار، وعينت لها وزيرة كجزء من جهود جديدة لمواجهة قضايا الصحة العقلية.

وأعلنت رئيسة الوزراء تيريزا ماي أمس تعيين جاكي دويل-برايس وزيرة لمكافحة الانتحار، لقيادة جهود الحكومة لخفض عدد حالات الانتحار، والقضاء على الوصمة الاجتماعية التي تمنع المصابين من طلب المساعدة.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إنه رغم انخفاض معدل الانتحار خلال السنوات الأخيرة، وبلغ نحو 4500 حالة في السنة بإنجلترا، فإنه يظل السبب الرئيسي للوفاة لفئة الرجال أقل من 45 عاما.

وقالت تيريزا ماي -في احتفال بمناسبة اليوم العالمي للصحة العقلية- إن بإمكانهم القضاء على الوصمة الاجتماعية التي دفعت كثيرين إلى المعاناة في صمت، مضيفة أنهم قادرون على مآسي الانتحار التي تقضي على الكثير من الأرواح، وتعهدت بالاهتمام بحصول أطفال بريطانيا على صحة عقلية جيدة، ووضع ذلك في أولويات حكومتها.

يُذكر أن خدمات الصحة العقلية ببريطانيا توسعت كثيرا خلال السنوات الأخيرة مع زيادة الحاجة للمساعدة، في وقت فرضت فيه الحكومة خفضا في ميزانيتها جراء سياسة التقشف التي ظلت مستمرة عقدا كاملا.

وتعهدت تيريزا ماي بدعم إضافي لخدمات الصحة العقلية للأطفال والشباب، بتعيين فرق جديدة من المتخصصين للتعامل مع هذه القضية بالمدارس، وتوفير أدوات لقياس الحالة الصحية للطلاب.

وقالت الوزيرة دويل-برايس -في بيان لها- أمس إنها التقت -عندما كانت وزيرة للصحة- كثيرا من الناس الذين فقدوا أحباءهم بسبب الانتحار، وعايشت قصص آلامهم وفقدهم، وإن هذه القصص ستظل تلازمها سنوات طويلة.

وأضافت أنها سعيدة بفرصة تعيينها وزيرة لمكافحة الانتحار للعمل بشكل وثيق مع أهالي المنتحرين أيضا، لأنهم بحاجة شديدة للرعاية، وكذلك مع الخبراء لوضع خطة شاملة وضمان الاستفادة من كل الآراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *